فوائد الموز للأطفال

تداوي- متابعات

الموز واحد من أكثر أنواع الفواكه المحببة للأطفال، وواحد من المصادر المهمة للتغذية السليمة لما يحتوي عليه من فيتامينات وبوتاسيوم وكالسيوم وألياف طبيعية، وغيرها من العناصر المهمة لصحة طفلك، في هذا المقال اعرفي فوائد الموز للأطفال والحد المسوح له بتناوله خلال اليوم.

فوائد الموز للأطفال

أمهات كثيرات يضعن الموز على رأس قائمة الأطعمة التي يقدمونها لأطفالهم مع بداية مرحلة إدخال الطعام، لملمسه الناعم اللين وطعمه اللذيذ، ما يجعله غذاء مثاليًا وآمنًا له بداية من السنة الأولى من عمره، ومن فوائد الموز أيضًا:

يحسن كفاءة النوم لدى الطفل، لكونه غنيًا بالألياف الغذائية ما يساعده على الشعور بالشبع فترة أطول، وينعكس على زيادة عدد ساعات نومه خلال الليل، لذا ينصح بتقديمه للأطفال قبل ذهابهم إلى النوم.

يحسن عملية الهضم، في مثل هذه السن الصغيرة لا تزال بطن طفلك وجهازه الهضمي غير معتاد على العمل بكفاءة لذا فالموز خيار مثالي لأنه سهل الهضم.

يحسن مناعة الطفل ضد الأمراض المنتشرة، لاحتوائه على نسبةٍ عالية من الحديد، الذي يُعزّز إنتاج “الهيموجلوبين” في كريات الدم الحمراء، فتحميه من الإصابة بأمراض فقر الدم والأنيميا.

يقوي عضلة القلب، أثبتت الدراسات أن الأطعمة الغنية بالألياف مثل الموز تسهم في التقليل من خطر إصابة الأطفال بأمراض القلب والأوعية الدموية.

مليء بالعناصر الغذائية المفيدة، وهي تشمل البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والحديد وحمض الفوليك والنياسين و”ب6″.

يقوي عظام الطفل ويحسن الإبصار، لاحتوائه على فيتامين “أ” المهم لتحسين رؤية طفلك. بالإضافة إلى البوتاسيوم الذي يساعد على نمو العظام وتقويتها. 

يحسن القدرات الذهنية للطفل ورفع معدلات التركيز بالمخ، لذا يوصى بتقديم ثمرة موز للطفل صباح كل يوم جديد قبل ذهابه للمدرسة.

كمية الموز المسموح بها يوميًا للأطفال

هناك عدد من الأساطير التي لا صحة لها تحذر من كثرة تناول الأطفال الموز، لارتفاع نسبة البوتاسيوم الموجودة فيه، إلا أن عددًا من الدراسات الحديثة أكدت  أن تحديد كمية الموز المسموح للطفل بتناولها يوميًا يتم يجري وفقًا لعمره وعاداته الغذائية، فعلى سبيل المثال، يمكن للطفل البالغ من العمر ثلاث سنوات أن يحصل على نحو ثلاث واحدت من الموز يوميًا بينما يمكن لطفل عمره خمس سنوات أن يحصل على أربعة.


يمكن لطفل تناول أكثر من هذا العدد طالما لا توجد مشكلات في تعرضه للإمساك، لكن الأطباء يفضلون التنويع في تناول الفواكه للاستفادة من قيمتها الغذائية العالية ولتزويد أجسامهم باحتياجاتهم من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى أن الإكثار من تناول الموز قد يؤدي الى اكتساب الطفل وزنًا زائدًا لارتفاع السعرات الحرارية له، وقد يعرضه إلى تسوس الأسنان لاحتواء الموز على كميات كبيرة من السكر والنشا العاملين الأساسيين في تسوس الأسنان.

فوائد الموز على الريق للأطفال
رغم القيمة الغذائية العالمية للموز، وفوائده التي لا حصر لها، فإن قيمته الغذائية وفوائده للأطفال تتضاعف عند تناوله على الريق إذ يمد الجسم بنسب عالية من البوتاسيوم تعمل على تنشيط الدورة الدموية والتخلص من الشعور بالتعب والإرهاق والخمول، بالإضافة إلى احتوائه على عدد هائل من الألياف تساعد على شعور الطفل بالامتلاء، وفي الوقت نفسه يمده بالطاقة لما فيه من نسب سكريات عالية، أما لو كان طفلك مصابًا بالسكري فلا ينصح بتناول الموز على معدة فارغة لحمايته من الإصابة بنوبات سكر أو ارتفاع نسبة السكر بالدم.

بعد تعرفك إلى فوائد الموز للأطفال، لا تترددي في جعله ركنًا أساسيًا في وجبات طفلك على مدار اليوم، لتسمحي لجسده الصغير بالاستفادة من هذا الكم الهائل من فوائده.

التعليقات مغلقة